• Monday 15 July 2024
  • 2024/07/15 08:28:54
{سياسية: الفرات نيوز} استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، مجموعة من نساء مناطق سهل نينوى وسنجار وتلعفر، الناجيات من عصابات داعش الإرهابية، من المكون الإيزيدي والشبكي والتركماني والمسيحي، وذلك في الذكرى العاشرة لاحتلال الموصل.

واستمع السوداني بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقت {الفرات نيوز} نسخة منه باهتمام إلى حديث النساء اللائي استعرضنَ قصصهنّ المأساوية، وأوضاعهنّ في الوقت الحالي، وحاجتهنّ لاستكمال بعض الإجراءات الخاصة بتفعيل قانون الناجيات، ومناشدتهنّ باستكمال المشاريع الخدمية في سهل نينوى، وقد حثّ سيادته السيدات الناجيات بالعودة إلى مناطق سكناهنّ لاسيما بعد استتباب الأمن فيها، وتخصيص صندوق خاص لدعم عمليات إعمار قضاء سنجار ومناطق سهل نينوى.

وأكد رئيس مجلس الوزراء تقديره الكبير للعراقيات الناجيات من مختلف المكونات، والاعتزاز بصمودهنّ وشجاعتهنّ إزاء ما تعرضنَ له من اعتداء أثيم، على يد العصابات الوحشية التي تمتلك فكراً منحرفاً لا يمتّ بصلة لأي دين أو قومية، وأنّ النصر قد تحقق بفضل الدماء الجليلة والتضحيات الكبيرة، مشدداً  على أن التنوع في العراق عامل قوة، وأنّ جميع المكونات قد عاشت لعقود، في أجواء من الانسجام والتآخي والوئام.

واستعرض السوداني الإجراءات الحكومية الخاصة بمعاملات حقوق الناجيات، وبين أن الجهات المختصة بصدد استكمال التخصيصات المالية لها، مؤكداً التزام الحكومة بضمان حقوق جميع النساء الناجيات وتسريع الإجراءات الخاصة بها، وإنصاف هذه الشريحة التي عانت الكثير بسبب الإرهاب، كذلك أكد التزام الحكومة بتعقب المفقودين والمفقودات، والتنسيق الأمني والاستخباري المطلوب لإرجاعهم إلى ذويهم، حيث يجري تتبع أية معلومة يتم الحصول عليها تخصّ المفقودين.
 

اخبار ذات الصلة