• Thursday 9 December 2021
  • 2021/12/09 04:40:26
{محلية: الفرات نيوز} نفى القنصل العراقي في روسيا وبيلاروسيا تحديد السلطات العراقية لرحلة إجلاء من مينسك بتاريخ اليوم الخميس.

وكان سكرتير الدولة لمجلس الأمن البيلاروسي، ألكسندر فولفوفيتش، أعلن أن طائرة جديدة مخصصة لإجلاء المهاجرين العراقيين الراغبين في العودة إلى وطنهم من بلده لم تصل إلى مينسك كما كان مقررا.

ونقلت وكالة الأنباء البيلاروسية الرسمية "بيلتا" اليوم الخميس عن فولفوفيتش قوله: "للأسف لا يتخذ الاتحاد الأوروبي أي خطوات. وفقا لمعطياتنا كان من المقرر تسيير رحلة إجلاء جديدة اليوم لإعادة المهاجرين الراغبين في الرجوع إلى وطنهم، لكن هذه الرحلة لم تسير اليوم لأسباب ما، وهناك نحو 200 مهاجر في المطار بانتظار هذه الرحلة".

وشدد سكرتير مجلس الأمن على أن بيلاروس ليست مسؤولة عن أزمة المهاجرين الحالية عند حدودها مع بولندا، مشيرا إلى ضرورة النظر إلى جذور المشكلة والأسباب التي نتجت عن تصرفات الغرب في دول الشرق الأوسط وآسيا.

وقال المسؤول إن السلطات البيلاروسية تكافح الهجرة غير الشرعية، وأوقفت منذ مطلع العام الجاري أكثر من 11.5 ألف مهاجر غير شرعي، تم ترحيل نحو خمسة آلاف منهم إلى خارج حدود البلاد، أو تقديمهم للعدالة.

وكانت الخطوط الجوية العراقية قد سيرت في 18 نوفمبر تشرين الثاني الجاري أول رحلة لإجلاء المهاجرين العراقيين الراغبين في العودة إلى البلد من بيلاروس، وذلك بالتنسيق مع حكومة مينسك.

ووجد بضعة آلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط الراغبون في دخول الاتحاد الأوروبي أنفسهم عالقين عند حدود بيلاروس مع بولندا مطلع نوفمبر، وسط تبادل مينسك والتكتل الأوروبي اتهامات بافتعال الأزمة.

 

اخبار ذات الصلة