• Wednesday 1 December 2021
  • 2021/12/01 18:59:47
{منوعات: الفرات نيوز} تمكن الشاب العراقي من مدينة الناصرية {ابراهيم صادق} من دخول موسوعة غينيس للارقام القياسية.

ووفقا لموسوعة غينيس للارقام القياسية فان صادق دخل الموسوعة عبر حمله اكبر عدد من البيض بصورة متوازنة على ظهر اليد بمقدار 18 بيضة، في العاشر من تموز يوليو الماضي.

واضاف الموقع، ان صادق سبقه بحمل هذا العدد من البيض البريطاني جاك هاريس في العشرين من آيار مايو 2021.

وبدأت قصة صادق مع فن الموازنة عندما شاهد فيديو لشخص يوازن أحجار في الطبيعة، فأخذ يحاول موازنة بعض القوارير الزجاجية المتوفرة، وأدرك أنه يمتلك موهبة في ذلك، ويقول: "كنت أسرع من أي من الذي شاهدتهم، واكتشفت بأنني موهوب في هذا المجال".

استمر صادق في محاولات التدريب بمعدل 4 مرات يومياً، اثنان صباحاً واثنان مساءً، ويرجع السبب في ذلك إلى شدة التركيز المطلوب والارهاق الذي يصيب أعصاب اليد جراء الثبات المطلوب في محاولات كسر هذا الرقم القياسي.

ويضيف: "بعد القيام بأكثر من جلستين من المحاولات، تصيب اليد خدر في الأعصاب بسبب شدة التركيز والهدوء المطلوبين لإنجاز هذا الرقم القياسي، لذا كنت آخذ قسطاً من الراحة كلما انتهيت من محاولتين".

ولا يميل صادق نفسه إلى تناول البيض كثيراً، إلا أنه اشترى عشرات الأطباق من البيض وكان يضمن أن يجد من يأكلها اذا ما انكسرت خلال المحاولة.

وتشترط غينيس للأرقام القياسية أن لا تستند اليد على أي شيء خلال مراحل المحاولة وأن تستقل اليد بشكل كامل عند الانتهاء من وضع البيض لمدة خمس ثوانٍ على الأقل ليتم احتساب المحاولة بكونها ناجحة.

ويضيف المواطن العراقي الذي يتسم بالهدوء، "لا يمكنني تلخيص السر الكامل وراء النجاح في هذا الرقم القياسي، إلا أن هذا الفن بصورة عامة يتطلب هدوء وتركيز وصبر وقوة تحمل وتحكم داخلي بكل أعضاء الجسم، كما أن التحكم بعمليات التنفس مهم للغاية، فحركة القفص الصدري تؤثر على مدى نجاح المحاولة".

وختتم صادق قوله إن "تحقيق لقب غينيس للأرقام القياسية كان حلماً بعيد المنال. لم أكن أتصور أنني سأدخل العالمية من خلال هذا الفن الجميل. أشكر غينيس للأرقام القياسية على هذه الدفعة المعنوية التي ستشجعني لتحقيق المزيد من الإنجازات".

 

اخبار ذات الصلة