• Tuesday 19 October 2021
  • 2021/10/19 11:28:28
{دولية: الفرات نيوز} هز زلزالان قويان قبالة ساحل جزيرة "بيغ آيلاند" في أرخبيل هاواي، الأمر الذي أدى إلى اضطراب السكان وتسبب في سقوط الأشياء من على الرفوف، غير أنه لم يصدر تحذير بشأن احتمال حدوث موجات مد عاتية "تسونامي".

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن شدة الزلزال الأول بلغت 6.1 درجات بمقياس ريختر، ووقع على بعد نحو 27 كيلومترا جنوب ناليهو، وعلى عمق 17 كيلومترا، أما الزلزال الثاني فبلغت شدته 6.2 درجات، ووقع بعد حوالي 20 دقيقة في نفس المنطقة.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية في هونولولو إنه لا يوجد خطر بشأن حدوث موجات مد عاتية "تسونامي".

 ولم ترد على الفور أنباء عن وقوع إصابات، بحسب ما أفادت وكالة الأسوشيتد برس.

وقالت وزارة النقل في هاواي إنه لم تقع أضرار جراء الزلزالين في مدارج المطارات أو الموانئ التجارية أو الجسور على الطرق السريعة.

وأفاد مالك محطة وقود في ناليهو بأن أبواب ثلاجة عرض فتحت بفعل الاهتزاز وسقطت الأشياء على الأرض.

 

اخبار ذات الصلة