• Thursday 9 December 2021
  • 2021/12/09 04:56:50
{سياسية: الفرات نيوز} علق مستشار مالي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، على قرار الرئيس الامريكي جو بايدن باستخدام الاحتياجي الاستراتيجي النفطي للولايات المتحدة لكبح جماح الأسعار في خطوة تاريخية.

وقال مظهر محمد صالح لوكالة {الفرات نيوز} :"أمريكا اليوم تخشى إنفلات الأسعار في العالم والتي تؤثر على اقتصادهم،" مبينا ان "كُلف الاقتصاد العالمي بالعموم ضعيف مما يحدث فوارق تضخم عالية من خلال ارتفاع الأسعار ويقابله كساداً".
وبين ان "استخدام الاحتياطي يساعد على الحد من ارتفاع الأسعار وعدم صعودها عن الأسعار الحالية وهذا يشكل عبئاً على الاقتصاد الأمريكي الذي يتاثر به الاقتصاد العالمي".
وأوضح صالح، ان "الدول تلجأ الى استخدام احتياطاتها لتعزيز العرض واللجوء نحو استقرار السوق النفطية، والعراق يستفيد من أي زيادة بالأسعار الا ان الزيادات المتسارعة الوقتية تنعكس الى الوراء لان السوق النفطية فيها تخمة وتعييد الأسعار  الى الانخفاض".
وكانت الولايات المتحدة، اتخذت أمس الثلاثاء، خطوة تاريخية بإعلان الرئيس بايدن سحب بعض احتياطات نفطها الاستراتيجية لمواجهة التضخم في أسعار الطاقة، وذلك بالتنسيق مع دول أخرى ستحذو حذوها، وهو ما أثار تساؤلات حول الهدف من هذه التوجه، وتداعياته على سوق أسعار النفط المرتفعة، خاصة مع عدم رغبة دول منظمة "أوبك" في التوجه نحو خفض الأسعار.
وأعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن بايدن، أمر باستخدام 50 مليون برميل من المخزون، مشيرا إلى التنسيق مع دول أخرى مستهلكة للطاقة، بينها الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة.
ويرى مراقبون للوضع أن الخطوة الأخيرة "حل مؤقت" لاحتواء الارتفاع في أسعار الطاقة، واستبعدوا أن يكون التنسيق الأخير هو تحالف طويل الأمد بين الولايات المتحدة والدول الأخرى.
ويظهر من التداولات أن أسواق النفط لم تتفاعل مع الخطوة، إذ أن الأسعار صعدت، وفي تعاملات اليوم بحلول الساعة 09:45 بتوقيت موسكو، جرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" عند 78.91 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.50% عن سعر التسوية السابق.
فيما تم تداول العقود الآجلة لخام "برنت" عند مستوى 82.64 دولار للبرميل، بارتفاع نسبته 0.40% عن سعر الإغلاق السابق، وفقا لمعطيات لوكالة "بلومبرغ".


رغد دحام
 

اخبار ذات الصلة