• Thursday 18 July 2024
  • 2024/07/18 13:06:47
{منوعات:الفرات نيوز} تواجه اليابان طفرة في حالات العدوى الناجمة عن بكتيريا "آكلة اللحم"، إذ أبلغ المعهد الياباني للأمراض المعدية عن 977 حالة إصابة بمتلازمة الصدمة السامة للمكورات العنقودية (STSS) هذا العام، متجاوزًا الرقم القياسي السابق البالغ 941 حالة في العام 2023.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

وتعتبر متلازمة الصدمة السامة للمكورات العنقودية حالة خطيرة ناجمة عن البكتيريا العنقودية الشائعة، والتي يمكن أن تؤدي في حالات نادرة إلى التهاب اللفافة الناخر المعروف بـ"مرض آكل اللحم".

ويتميز تفشي المرض الحالي في اليابان بمعدلات مثيرة للقلق من التهاب اللفافة الناخر، ما يؤدي إلى تطور سريع للمرض.

وتبدأ الأعراض بالحمى وآلام العضلات، يليها انخفاض ضغط الدم وفشل الأعضاء، وقد تكون قاتلة دون العلاج الفوري بالمضادات الحيوية.

وسجلت طوكيو أكبر عدد من الحالات، مع 145 إصابة في النصف الأول من عام 2024، معظمهم من البالغين فوق 30 عامًا، مع معدل وفيات يبلغ حوالي 30٪.

وأوضح البروفيسور جون كوهين أن زيادة الحالات قد تكون ناتجة عن سلالة بكتيرية جديدة أو عدوى محلية. وأشار البروفيسور شيراني سريسكاندان إلى أن الطفرة قد تكون ناجمة عن تخفيف قيود الاختلاط الاجتماعي خلال جائحة "كوفيد-19"، ما أدى إلى زيادة التعرض للبكتيريا.

تكثف السلطات الصحية اليابانية جهودها لاحتواء المرض وتثقيف الجمهور حول أهمية الكشف المبكر والعلاج السريع لتقليل الوفيات المرتبطة بالعدوى.

اخبار ذات الصلة