• Monday 15 July 2024
  • 2024/07/15 07:43:14
{منوعات:الفرات نيوز} عادت قرية الحشاة في سلطنة عُمان، إلى الأضواء مجددًا بعد تناقل مقاطع فيديو وصور جديدة لها، لتجذب مزيدًا من المعجبين بشكلها الفريد الذي يشبه السفينة التي تخترق نهرًا جاريًا منذ نشأتها قبل نحو مئة عام، دون أن تغادر مكانها.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

وتقع قرية الحشاة بولاية الرستاق في محافظة جنوب الباطنة، في منطقة ذات طبيعة خلابة ومناسبة لكثير من الزراعات، حيث يخترقها وادي بني هني الذي تجري فيه مياه الأمطار لفترات طويلة من العام.

لكن شهرتها الواسعة لم تأتِ من موقعها ذاك، بل من جزءٍ قديمٍ من القرية انفصل عنها مع مرور الزمن، واتساع الوادي، لتبدو أشبه بسفينة كبيرة تجري في الوادي؛ ما دفع غالبية سكانها لمغادرة تلك السفينة نحو اليابسة التي تشكل باقي منازل القرية.

وأظهر مقطع فيديو للقرية التقطه المصور العماني مرون الخضوري مؤخرًا بواسطة طائرة درون، كيف حافظت تلك الصخرة أو اليابسة على شكلها الفريد طول تلك السنوات، رغم جريان مياه الوادي لأشهر طويلة من السنة، بينما تمنحها آثار البيوت القديمة والقلعة المهجورة المرتفعة في مقدمتها مزيدًا من تفاصيل السفينة الحقيقية.

وبينما يبلغ عدد سكان القرية نحو 1500 نسمة تقريبًا، فإن شهرة ذلك الجزء المهجور من قريتهم يفوق عدده بكثير، سيما في مواقع التواصل الاجتماعي التي تثير صور السفينة الثابتة إعجاب الكثير من مدونيها في عمان ومن خارج السلطنة.

ويزور سكان قرية الحشاة سفينتهم الثابتة عندما تجف مياه الوادي، وتصبح مكانًا مفضلًا للتنزه، قبل أن يصعب الوصول إليها مع جريان الوادي مجددًا عند هطول الأمطار.

اخبار ذات الصلة