• Tuesday 28 May 2024
  • 2024/05/28 16:10:12
{منوعات:الفرات نيوز} تنكشف رويداً رويداً خيوط الجريمة المروّعة التي وقعت هذا الأسبوع في بلدة تركية تقع على الحدود مع سوريا وراحت ضحيتها عائلة سورية بالكامل.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

فقد تمّ تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيه رب الأسرة الذي أقدم على الانتحار بعدما قتل كامل أفراد أسرته بما في ذلك زوجته وأطفاله الثلاثة.

وأثار مقطع الفيديو الذي يتمّ تداوله على منصّات التواصل الاجتماعي، غضباً واسعاً في الأوساط السورية والتركية على حدّ سواء لاسيما وأن الأب الذي يدعى يوسف كوارة اعترف بجريمته قبل أن يقدم على الانتحار شنقاً.

وقال كوارة في مقطع الفيديو بلهجته السورية المحكية "شنقت مرتي"، مضيفاً أن "الشنق أفضل"، على حدّ تعبيره. وتابع "بعد ذلك جلبت مقص لأقتل ابني علي، لكن قلبي أوجعني فقمت بشنقه"، قبل أن يستمر بخنق أطفاله الآخرين.

ويبدو من لهجة كوارة أنه ينحدر من محافظة حلب السورية، لكنه كان يقيم في بلدة كلس التركية كلاجئ منذ سنوات.

وقال اللاجئ السوري في مقطع الفيديو أيضاً إن زوجته كانت وفية وكانت تحبه ويحبها، ولذلك أقدم على الانتحار بعدما قام بقتلهم جميعاً.

وأضاف أن "الموت أفضل من أن أمدّ يدي للحرام".

وكانت الروايات قد تعددت بشأن مقتل كامل أفراد عائلة سورية في بلدة كلس، حيث عُثِر على 5 سوريين ينتمون لعائلة واحدة مقتولين داخل بيتهم في بلدة كلس التابعة لولاية عينتاب الاثنين الماضي، وهو ما أثار العديد من الأسئلة حول كيفية مقتلهم جميعاً.

وينحدر الضحايا الخمس من عائلة كوارة وهم الأب والأم و3 أطفالٍ صغار قُتِلوا بطرقٍ مختلفة، فالأب عُثر عليه مشنوقاً، بينما الأم وأطفالها فقد قُتِلوا خنقاً حتى الموت، وفق ما أفادت وسائل إعلامٍ تركية بينها Haber3 وDha.

ومع ظهور رب الأسرة في مقطع الفيديو، حُسِمت الجريمة في القتل ومن ثم الانتحار، إذ قام رب الأسرة بقتل زوجته وأطفاله قبل أن يقدم على الانتحار، وفق ما أورد في مقطع فيديو.

ويدعى الأب يوسف كوارة وهو لاجئ سوري يعمل في مجال البناء وعثر عليه مشنوقاً حتى الموت داخل بيته مع أطفاله الثلاثة أمينة (8 أعوام) وعبدو (6 أعوام) وعلي (5 أعوام)، وفق ما أوردت مواقع تركية.
 

اخبار ذات الصلة