• Monday 15 July 2024
  • 2024/07/15 09:05:10
{دولية: الفرات نيوز} لقيت طيارة حتفها عندما تحطمت طائرة إطفاء ذات محرك واحد لدى اصطدامها ببحيرة في ولاية مونتانا الأميركية بعد ظهر الأربعاء أثناء جمع المياه لمكافحة حريق قريب، حسبما قال مسؤولون.

وتم الإبلاغ عن الحادث بعد وقت قصير من وقوعه عند خزان هاوزر على نهر ميزوري شمال شرق هيلينا في مقاطعة لويس آند كلارك.

وهرعت فرق إنفاذ القانون والبحث والإنقاذ في القوارب، إلى جانب الغواصين، من مقاطعة غالاتين، إلى مكان الحادث.

وقال مسؤولون في وقت لاحق خلال مؤتمر صحفي إن قائدة الطائرة "سكوبر" (45 عاما)، توفيت. وذكرت صحيفة "إندبندنت ريكورد" أنهم لم يعلنوا اسم القتيلة في انتظار إخطار أقاربها، والذين لا يعيشون في الولايات المتحدة.

وقال ليو داتون، عمدة مقاطعة لويس آند كلارك، إن "هذا لا يقتصر فقط على التحليق والطيران وجمع المياه. هذه أنواع خطيرة من البيئات".

وستقوم إدارة الطيران الفيدرالية، والمجلس الوطني لسلامة النقل، وهيئة الغابات الأميركية بالتحقيق في حادث تحطم الطائرة "إير تراكتور إيه تي-802"، التي كانت تعمل لصالح هيئة الغابات، وتم التعاقد عليها من ولاية أيداهو.

وكانت الطيارة جزءا من طاقم يكافح حريق هورس ريدج الذي يمتد على مساحة 450 فدانا، ويشتعل في الأشجار الكثيفة بغابة هيلينا - لويس آند كلارك الوطنية.

وبدأ الحريق يوم الثلاثاء، وأمر مكتب عمدة المقاطعة بعض السكان بإخلاء المنطقة بعد ظهر الأربعاء.

وتجاوزت درجات الحرارة المرتفعة في هيلينا 32 درجة مئوية لعدة أيام ومن المتوقع أن تصل إلى 38 درجة مئوية.

 

 

اخبار ذات الصلة