• Monday 15 July 2024
  • 2024/07/15 09:08:13
{سياسية: الفرات نيوز} شدد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الخميس، على انه لن ندع المشاريع تتوقف في أي محافظة، مبيناً ان إنجازها سيغير من الواقع الاقتصادي والاجتماعي للمحافظة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان تلقته{الفرات نيوز}، أن "السوداني، ترأس في مبنى محافظة النجف الأشرف، اجتماعاً لمديري ومسؤولي الدوائر والتشكيلات الخدمية، جرى خلاله استعراض واقع الخدمات في المحافظة، وأبرز المشاكل والعقبات التي تواجه سير تنفيذ المشاريع الخدمية".

وأكد أنّ "الحكومة وضعت نصب أعينها استحقاقات المواطن، عند إعدادها البرنامج الحكومي، وجعلت الخدمات الأساسية الضرورية ضمن أهمّ الأولويات، خصوصاً مشاريع البنى التحتية المتلكئة والمتوقفة، التي تخصّ قطاعات الصحة والتربية وغيرها، بسبب ظروف الحرب والإرهاب، وحالة عدم الاستقرار".

وأوضح أنّ "هناك ضغطاً على الخدمات والبنى التحتية بكل قطاعاتها في المحافظة، لأسباب مختلفة، أهمها وفود الزائرين للنجف الأشرف".

وقال رئيس مجلس الوزراء، خلال الاجتماع: "ننظر إلى الخدمات ابتداءً من زاوية المشاريع المتلكئة، التي يعود بعضها إلى عام 2008، مثل مشروع محطة المعالجة"، لافتاً إلى أن "بقاء المشاريع المتلكئة يتسبب باندثارات وتغيير في الأسعار يرهق كاهل الدولة".

وأضاف أن "الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية يشكلون فريقاً واحداً"، مبيناً أن "الناخب للحكومات المحلية ينتظر نتائج مشاركته في الانتخابات".

وتابع: "زيارتنا تهدف إلى وضع حلول للمشاكل، ولا نريد تكرار الأعذار نفسها بعد شهر أو شهرين"، مضيفاً: "نتابع أدق التفاصيل ونضع الحلول، ولدينا تخصيصات مالية مرصودة، إلّا أننا محكومون بموازنة وتخصيصات، والقدرة على صرف هذه التخصيصات".

وأردف بالقول: "لن ندع المشاريع تتوقف في أي محافظة، وإنجاز المشاريع سيغير من الواقع الاقتصادي والاجتماعي للمحافظة"، مضيفاً: "زائرو المدينة القديمة من كل أنحاء العالم، ويجري قياس مستوى الخدمات بالمحافظة في ضوء ما يتوفر في هذه المنطقة من المدينة".

وأشار إلى أن "الاستثمار في محافظة النجف ضرورة لتنمية المدينة الصناعية واستكمالها من مختلف النواحي"، داعياً رجال الأعمال إلى "استثمار الضمانات السيادية لإنشاء مشاريع زراعية وصناعية".

وبين أن "مؤشرات الموسم الزراعي تؤكد التنامي بالإنتاج، وتم رصد 5 تريليونات دينار لتسديد مستحقات الفلاحين والمزارعين، والعراق على طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الأساسية".

اخبار ذات الصلة