• Tuesday 16 April 2024
  • 2024/04/16 11:42:43
{دولية: الفرات نيوز} مع اسئناف إسرائيل هجماتها على قطاع غزة، إثر انهيار الهدنة المؤقتة التي استمرت أسبوعا، وصف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم غيبرييسوس، الوضع في القطاع الفلسطيني المكتظ بالسكان، بالمرعب.

وقال في تغريدة على حسابه بمنصة إكس، اليوم الأحد إن التقارير الواردة عن الأعمال العدائية والقصف العنيف المستمر في غزة تثير الرعب، مطالباً بوقف إطلاق النار على الفور.

كما وصف الأوضاع في مجمع ناصر الطبي، وهو الأكبر في جنوب القطاع بأنها "غير ملائمة على الإطلاق لتقديم الخدمة الصحية"

وقال إن طاقما من المنظمة زار المجمع الطبي الضخم فوجده "يكتظ بألف مريض وهذا أكثر بثلاثة أمثال طاقته الاستيعابية". وأضاف "مجمع ناصر الطبي به عدد لا يحصى من الباحثين عن مأوى ويملؤون كل ركن من أركانه.. المرضى يتلقون الرعاية على الأرض ويصرخون من الألم".

إلى ذلك، اعتبر أنه "لا توجد كلمات تعبر عن حجم قلق المنظمة الأممية إزاء ما تشهده غزة. وختم قائلا:" يجب وقف إطلاق النار الآن".

وكانت إسرائيل أكدت أكثر من مرة أنها ماضية في حربها حتى "سحق" حركة حماس بالكامل، ومنع عودتها للظهور في القطاع المحاصر.

فيما شكك عدد من المراقبين والسياسيين بامكانية تحقيق هذا الهدف، قبل أشهر أو حتى سنوات، إن تحقق، وفق ما ألمح أمس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ومنذ يوم الجمعة الماضي، انهارت الهدنة المؤقتة بين القوات الإسرائيلية وحماس، لتستأنف الاشتباكات والغارات الإسرائيلية، التي أودت حتى الآن بأكثر من 16 ألف قتل فلسطيني في غزة، منذ تفجر الصراع في السابع من أكتوبر، ودفعت أكثر من مليون شخص للنزوح من الشمال نحو الجنوب، حيث تكدسوا في مراكز إيواء ومدارس غير مجهزة، وتعاني من نقص حاد في المساعدات الانسانية.

اخبار ذات الصلة