• Tuesday 18 June 2024
  • 2024/06/18 11:48:43
{دولية: الفرات نيوز} سلط مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري، الضوء على ما يتعرض له الدولار الأمريكي من ضغوط وتراجع في حصته في احتياطيات النقد الأجنبي.

وأوضح المركز أن الدولار يتراجع لدى البنوك المركزية عالميا، لافتا أن الورقة الخضراء تشهد أكبر انخفاض لحصتها في الاحتياطات الدولية منذ 1999.

وخلال انفوغرافيك نشره مركز المعلومات، أوضح أن هناك احتمالات لتوقف الدولار عن كونه عملة احتياطية عالمية، وانحداره الكارثي أصبح وشيكا، وأمريكا ستواجه أزمة غير مسبوقة إذا انخفضت هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي بشكل كبير.

فيما قال السيناتور الأمريكي "ماركو روبيو": إذا استخدمت الدول الأخرى عملاتها الخاصة في التجارة.. فلن نمتلك القدرة على معاقبتها.

وفي سياق متصل، سجل سعر الدولار مقابل الجنيه المصري استقرارا في بداية تعاملات اليوم الخميس، في ظل ضعف البنوك والقطاع المصرفي بعد ارتفاع أسعار الفائدة عالميا ومحليا، وهو ما يشكل خطرا  كبيرا على النمو الاقتصاد العالمي، حسبما ذكر صندوق النقد الدولي.

ووفقا لأحدث التقارير الصادرة من البنك المركزي المصري عن أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه المصري، فقد استقر سعر الدولار عند مستوى 30.83 جنيه للشراء، ومستوى 30.93 جنيه للبيع.

 

 

 

اخبار ذات الصلة