• Thursday 30 May 2024
  • 2024/05/30 16:43:36
{سياسية: الفرات نيوز} أعلن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ان مشروع قانون العفو العام ضمن الاتفاق السياسي وسيشرع.

وقال الحلبوسي في كلمة خلال زياته قضاء هيب غرب محافظة الانبار :"لن ندخر جهدا في أي عمل سياسي يعيد البلد إلى مساره الطبيعي، وهناك ملفات كثيرة معروضة أمام مؤسسات الدولة تتعلق بالعفو العام وإنصاف الأبرياء وتعويضات المتضررين وإعادة كامل النازحين إلى مدنهم وإنهاء عمل المساءلة والعدالة وغيرها من الملفات المهمة".

وأضاف "فيما يتعلق بقانون العفو العام فإنه أحد المطالب الأساسية لنا؛ لإنصاف الأبرياء والمغرر بهم، ونحن نفرِّق بين البريء وبين المدان".

وحذر الحلبوسي من ان "يصبح قانون العفو شعارا انتخابيا فأنه سيُوءد، فيجب أن يُشرع بعيداً عن المزايدات والشعارات الانتخابية في توقيت سليم" لافتا الى ان "قانون العفو العام سيُشرع، وهو مثبت في ورقة الاتفاق السياسي والبرنامج الحكومي".

وشدد "نحن نمر بمرحلة سياسية مهمة والاستعدادات لانتخابات مجالس المحافظات وهي تجري لأول مرة والمحافظة خالية من الإرهاب" مبينا ان "الانتخابات المحلية لا تقل أهمية عن انتخابات مجلس النواب؛ كونها تنتج الحكومات المحلية التي مخرجاتها تمسُّ حياة المواطنين وخدماتهم في المحافظات بشكل مباشر".

وتابع رئيس البرلمان "إذا أردنا للقطاعات الخدمية أن تنمو وتتطور مثل قطاع التربية والصحة والاستثمار وغيرها علينا أن نختار شخصيات جيدة في المجالس المحلية" داعيا الى "المشارمة الواسعة في انتخابات مجالس المحافظات ستنتج أشخاصاً قادرين على تحمل المسؤولية وتكون مخرجاتهم سليمةً في المجتمع".

ولفت الى انه "إذا ما عدنا بالذاكرة إلى ما قبل عام ٢٠١٨ حينما كان لدينا مهجرون وجسور مقطعة وخدمات متوقفة وانهيار كامل للبنى التحتية  سنعي الفرق الواضح الآن".

وشدد الحلبوسي "لا تعطوا فرصة للأصوات التي تنطلق من هنا وهناك الباحثين عن إعادة تدوير أنفسهم مرةً أخرى" مضيفا  "يجب أن نعي أهمية المرحلة القادمة، وأهل الأنبار هم صمام أمان المحافظة وصمام أمان البلد، فإن استقرت الأنبار استقر البلد".

اخبار ذات الصلة