• Wednesday 1 December 2021
  • 2021/12/01 18:33:29
{منوع:الفرات نيوز } بيعت مخطوطة نادرة تتضمن حسابات مبكرة أدت إلى نظرية النسبية العامة، لألبرت أينشتاين، مقابل ما يزيد قليلا عن 13 مليون دولار في مزاد في العاصمة الفرنسية، باريس، لتصبح أغلى مخطوطة للعالم الشهير

وقبل المزاد، كان من المتوقع أن تحقق الوثيقة المكونة من 54 صفحة ما يصل إلى 3.5 مليون دولار، لكنها بيعت بما يقرب أربعة أضعاف تقديرات ما قبل البيع. 

ورفضت دار كريستيز للمزادات البريطانية الكشف عن الفائز بالمزايدة وتملك المخطوطة في النهاية. 

ولم تركز عبقرية أينشتاين على الحفاظ على المسودات المبكرة من عمله، كما أوضحت كريستيز على موقعها على الإنترنت، مما يجعل الوثيقة أكثر ندرة وذات قيمة محتملة.

لكن تم الحفاظ على هذه المخطوطة من قبل المهندس السويسري الإيطالي ميشيل بيسو، الذي عمل على الحسابات مع الحائز على جائزة نوبل.

وتعود صفحات العمل التحضيري التي ساعدت على اكتشاف نظرية أينشتاين الشهيرة، إلى عام 1915، والتي استمرت في تشكيل الطريقة التي ننظر بها إلى الكون وتغيير فهمنا للجاذبية إلى الأبد.

ووصفت دار كريستيز الصفحات بأنها "واحدة من أهم الوثائق العلمية في القرن العشرين".

وتمتلئ الصفحات بحسابات مترامية الأطراف ورموز متقاطعة مكتوبة بالحبر بشكل أساسي.

وتمتلئ الصفحات بحسابات مترامية الأطراف شارك فيها أينشتاين وبيسو

يبدو أن ستة وعشرين صفحة من الصفحات مكتوبة بخط يد أينشتاين، و25 صفحة بخط بيسو، في حين أن ثلاث صفحات تحتوي على مدخلات من الاثنين، وفقا للدار. 

وشرع الثنائي في شرح حالة شاذة في مدار عطارد باستخدام عناصر من المعادلات التي واصل أينشتاين إبرازها في نظريته عن النسبية العامة.

لكن العالمين أدركا في النهاية أنهما كانا على الطريق الصحيح إلا أن معادلاتهما لم تكن صحيحة بشكل كامل. واستمر أينشتاين في تصحيح عمله بشكل مستقل، مما أدى إلى نظريته النسبية.

وتمتلئ الصفحات بحسابات مترامية الأطراف شارك فيها أينشتاين وبيسو

واحتفظ بيسو بالمخطوطة في حالة "لا تشوبها شائبة" في منزله حتى وفاته في عام 1995.

وقال عالم الفيزياء الفلكية، إيتيان كلاين، إن المخطوطة لعبت دورًا مهمًا في تغيير "السرد وراء ولادة نظرية مذهلة" إلى الأبد.

 

 

 

اخبار ذات الصلة