• Tuesday 23 July 2024
  • 2024/07/23 15:19:42
{اقتصادية: الفرات نيوز} صدر بيان عن مجموعة الاتصال الاقتصادي للعراق التابعة لمجموعة السبع والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي بحلول نهاية الرئاسة المشتركة الايطالية والاوروبية للمجموعة.

وجاء في البيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه :"بحلول  نهاية الترؤس المشترك بين الاتحاد الأوروبي وإيطاليا، يعرب أعضاء مجموعة الاتصال الاقتصادي للعراق عن ارتياحهم لاستمرار الحوار مع حكومة العراق، والتي نهنيها إلى جانب الشعب العراقي، على الانتخابات البرلمانية التي جرت في 10 تشرين الاول 2021".
وأضاف "تشجع تقارير المراقبين المستقلين أعضاء مجموعة الاتصال الاقتصادي للعراق، والتي تفيد بأن العملية الانتخابية قد شهدت تحسناً تقنياً واجرائياً ملحوظاً مقارنة بالانتخابات السابقة في العراق".
ودعت مجموعة الاتصال الاقتصادي للعراق "جميع الاطراف الى حل أي من النزاعات المتعلقة بالانتخابات التي قد تنشأ حلاً سلمياً من خلال القنوات القانونية الموجودة، وتأمل المجموعة في تشكيل سريع لحكومة تحافظ على أولوية الإصلاح الاقتصادي، ومعالجة التحديات الهيكلية التي يواجهها العراق".
ولفتت الى انه "على الرغم من التعافي الحالي في أسعار النفط التي توفر للدولة العراقية واقتصادها المزيد من الإيرادات، فإن الاعتماد الكبير على  صادرات النفط ليس مستداما على المدى الطويل مع انخفاض الطلب العالمي على المواد الهيدروكربونية".
وبين التحالف ان "الإصلاح الاقتصادي كما جاء في ورقة الحكومة البيضاء امر مطلوب لضمان نمو متنوع وشامل، وخلق فرص عمل مستدامة لفئة الشباب المتنامية، وتمكين القطاع الخاص من الازدهار وخدمة الاقتصاد، وضمان الاستدامة الاقتصادية الكلية والمالية للاستجابة  للصدمات  الخارجية.".
وشدد "ينبغي تنفيذ هذه الإصلاحات الأساسية إلى جانب السياسات التي تصب في مصلحة تنمية رأس المال البشري، وتخفيف آثار تغير المناخ والتكيف معه، وتوفير  الخدمات الأساسية".
ودعت المجموعة قادة العراق والحكومة المقبلة إلى ايلاء الأولوية للإصلاحات وضمان تنفيذ عملية الإصلاح تنفيذا سريعا" مبينا أن "الورقة البيضاء الخاصة بالحكومة العراقية تستمر في كونها اداة مهمة في مواصلة تحقيق اهداف الاصلاح تلك".
وجددت مجموعة الاتصال الاقتصادي للعراق التزامها بدعم الحكومة العراقية في جهودها الإصلاحية، وهي على استعداد لمواصلة دعمها الحالي.
يشار الى ان مجموعة الاتصال الاقتصادي العراقية التي أطلقتها مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي في 22 تشرين الأول 2020 في لندن هي تحالف دولي يدعم جهود حكومة العراق لدفع تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية المحورية.  
 

اخبار ذات الصلة