• Sunday 16 June 2024
  • 2024/06/16 22:45:54
{دولية: الفرات نيوز} أشار تقرير إعلامي إسرائيلي أن وحدة من الجيش الإسرائيلي كانت تراقب الحدود مع قطاع غزة وحذرت من نشاط مشبوه في القطاع وتم تجاهل هذا التحذير.

بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "هارتس" الإسرائيلية، أن الوحدة المكونة من جنديات حذرت من نشاط مشبوه على حدود القطاع.

وقال أحد الجنود: "هذه فرقة مكونة بالكامل من فتيات صغيرات وقادة من شابات. لا شك أنه لو جلس الرجال أمام هذه الشاشات، لكان كل شيء مختلفاً".

وأشار التقرير أن القيادة تجاهلت هذه التحذيرات، وتضمنت التقارير رسائل حول تحضير مقاتلي حماس لتجاوز الحواجز وظهور وسائل لتعطيل الكاميرات.

وقال أحد العسكريين: "لقد تخلى الجيش عن ضابطات المخابرات وقتلهن ببساطة، دون أن يتمكن من الدفاع عن أنفسهن".

يذكر أنه مرّ أكثر من شهر على بدء عملية "طوفان الأقصى"، التي نفذتها حركة "حماس" الفلسطينية على المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة، والتي أسرت فيها عددًا من الجنود والمستوطنين الإسرائيليين.

وردت إسرائيل بإطلاق عملية "السيوف الحديدية"، وبدأت بتنفيذ قصف عنيف ضد قطاع غزة أسفر عن سقوط آلاف الضحايا المدنيين معظمهم من الأطفال، بحسب الأمم المتحدة، بالتزامن مع قطع الماء والكهرباء والوقود، ووضع قيود كبيرة على دخول المساعدات الإنسانية، حيث تضاعفت الأزمة في القطاع وتحولت إلى مأساة حقيقية.

 

 

اخبار ذات الصلة