• Tuesday 19 October 2021
  • 2021/10/19 11:16:39
{اقتصادية: الفرات نيوز} أكد مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح، انه لا يمكن لأي دولة حجز أموال العراق في الخارج.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

وقال صالح لوكالة {الفرات نيوز}، ان "الديون التي بذمة العراق تجارية غير سيادية ولم يشهد لأي دولة انها اشتكت على دولة أخرى لقيمة السيادة الكبيرة".
وأضاف "من غير الممكن حجز أموال العراق او أي دولة أخرى وهي ديون عبارة عن بضائع قبل العام ١٩٩٠ حيث تم الأتفاق على تسوية قبل العام ٢٠٠٦ حين أصدر العراق سند للديون الكبيرة التي تزيد عن ٣٥ مليار دولار".
وأشار الى "صدور سندات {العراق ٢٠٢٨} والى الآن يتم التعامل بها  قد اختصرت السندات قيمة الديون الواصلة لـ ١٨ مليار دولار وتسدد على مدار ٢٠ عاما بفائدة ٢٠%".
واكد صالح ان "الولايات المتحدة تدعم الامن الاقتصادي العراقي وتهتم به لدرجة كبيرة".
كان البنك المركزي العراقي، أعلن في 27 من تموز الماضي، ان "الجهات القانونية في الولايات المتحدة الامريكية أكدت لمحافظ البنك المركزي أن جميع احتياطيات وأموال البنك محصنة ولا يمكن لأية جهة الحجز عليها، كما اكدت أنهم سيدافعون عن حصانتها لدى بقية الدول ولا يمكن المساس بهذه الاحتياطيات".
وقال البنك المركزي في بيان أن "العراق سيكمل خلال الفترة القريبة القادمة دفع كامل التعويضات والفوائد المترتبة عليه ما قبل 2003، فأن ذلك سيؤدي الى رفع الحصانة الدولية عن أموال العراق في الخارج وستكون عرضة للتنفيذ عليها من بعض الدائنين من جهات وشركات أخرى".
وأشار الى "تلك الجهات القانونية أكدت ان أموال واحتياطيات البنك المركزي العراقي محمية بموجب القوانين المتبعة في الولايات المتحدة الامريكية، وتعهدت بالدفاع عما موجود منها في البنوك المركزية والمصارف في الدول الأخرى".
 

اخبار ذات الصلة