• Tuesday 28 May 2024
  • 2024/05/28 17:15:49
{أقتصادية:الفرات نيوز} دعا  نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط  حبان عبد الغني، اليوم الثلاثاء، الشركات العالمية المتخصصة في قطاعات النفط والطاقة والبنى التحتية الى الاستثمار والمشاركة  الفاعلة في تطوير الصناعة النفطية في العراق.

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

وقال عبد الغني خلال مشاركته في اعمال منتدى قطر الاقتصادي، ان :"العراق يسعى الى تطوير مبرمج للصناعة النفطية الى جانب ادامة وزيادة الانتاج ، وخصوصاً في قطاع الغاز ، عبر مشاريع استثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية ، وتطوير التراكيب الهيدروكربونية ، الى جانب النهوض بالبنى التحتية وتطوير المنافذ التصديرية".

وأشار الى "اهمية دعوة الشركات العالمية الرصينة للمشاركة في  ملحق الجولة الخامسة التي تضم (14) حقلاً وموقعاً في مناطق عديدة من العراق ، فضلاً عن الاستعداد لجولة سادسة تضم مجموعة من المواقع والتراكيب ذات التراكيب الغازية ، وخصوصاً في المنطقة الغربية والشمالية".

وكان عبد الغني التقى نظيره القطري تميم بن حمد آل ثاني ، ووزير الدولة لشؤون الطاقة القطري سعد بن شريده الكعبي ، وتم بحث تطوير افاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين 
في جميع المجالات في قطاع  الطاقة"، مؤكداً على "اهمية توسيع افاق العمل والتعاون  لتحقيق الاهداف والمصالح المشتركة". 

واعرب الوزير القطري، عن "رغبة بلاده بالمشاركة الفاعلة في عدد من الفرص الاستثمارية في العراق".

كما  التقى عبد الغني نظيره السعودي عبد العزيز بن سلمان، وتم بحث العلاقات الثنائية ، وتطورات السوق النفطية ، وأكدا حرصهما على العمل المشترك لتحقيق الاستقرار والتوازن في السوق النفطية العالمية.

وانطلقت أعمال النسخة الثالثة لمنتدى قطر الاقتصادي، اليوم الثلاثاء بحضور أكثر من 32 وفدا رسميا من دول العالم وألفي مشارك من داخل قطر وخارجها، وتستمر أعماله إلى 25 مايو/ أيار 2023.

وتسلط نسخة هذا العام -التي تأتي تحت عنوان قصة جديدة للنمو العالمي- الضوء على أحدث التوجهات في مجالات التمويل والطاقة والرعاية الصحية والتكنولوجيا ودورها في دفع عجلة النمو المستقبلي، وذلك عبر سلسلة من المقابلات والجلسات النقاشية وورش العمل التفاعلية، حيث سيتم خلال المنتدى تبادل الأفكار ووجهات النظر بين الخبراء والأصوات الناشئة من مختلف أنحاء العالم لتحديد أحدث الاتجاهات الاقتصادية.

ويقدم المنتدى تشخيصا لواقع الاقتصاد العالمي ويسعى لاستشراف مستقبله، من خلال التركيز على التحديات العالمية التي تؤثر على المجتمعات والاقتصادات في جميع أنحاء العالم، حيث من المقرر أن يشارك في أعمال المنتدى نخبة من قادة الأعمال المؤثرين والأكاديميين ورؤساء الحكومات، لتسليط الضوء على الابتكارات الضرورية لدفع عجلة الاقتصاد العالمي إلى الأمام.

ويسعى المنتدى لتغطية كافة أركان الاقتصاد، سواء من ناحية التجارة وربطها بالطاقة أو الاستثمار أو التكنولوجيا الحديثة أو المزاج العام للمستهلكين، فضلا عن الاضطرابات الجيوسياسية وتأثيراتها المعقدة.

 

اخبار ذات الصلة