• Tuesday 21 May 2024
  • 2024/05/21 01:47:56
{رياضة:الفرات نيوز}يخوض مانشستر سيتي، حامل اللقب، وريال مدريد، "أم المعارك" في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب الاتحاد، فيما يجد بايرن ميونيخ الألماني نفسه، مطالبًا بتخطي عقبة ضيفه أرسنال في سعيه لإنقاذ موسمه.

فعلى ملعب الاتحاد في مانشستر، ستكون المواجهة أشبه بنهائي، بعد تعادل الفريقان 3-3 في قمة نارية ذهابًا بملعب "سانتياجو برنابيو".
كان فريق المدرب الاسباني بيب جوارديولا قلب تأخره (1-2) إلى تقدم 3-2 في لقاء الذهاب، قبل أن ينقذ الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي الريال من الهزيمة الأولى في آخر 28 مباراة له على أرضه في جميع المسابقات، بتسجيله هدف التعادل من تسديدة رائعة "على الطاير" قبل 11 دقيقة من النهاية.
ولا شك أنّ المهمة لن تكون سهلة لرجال الإيطالي كارلو أنشيلوتي ضد الفريق الإنجليزي الذي لم يسقط في المسابقة القارية للمباراة الـ22 تواليًا، وتحديداً منذ الخسارة أمام عملاق إسبانيا 1-3 بعد التمديد في أيار/مايو 2022 في إياب نصف النهائي.

كما أنّه لم يخسر على أرضه في المسابقة منذ 30 مباراة، اي منذ العام 2018، كما لم يخسر على أرضه في 41 مباراة في مختلف المسابقات منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2022.

وقال جوارديولا "علينا أن نفوز بالمباراة، لكن لدينا أنصارنا هناك. نحن بحاجة إليهم جميعًا وإلى طاقتهم لمحاولة التغلب على ملوك هذه المسابقة. بمؤازرة جمهورنا في مانشستر، سنفعل ذلك. لكن مدريد سيسجل هدفًا واحدًا، هذا أمر مؤكد".

بدوره، علّق أنشيلوتي "من الواضح أننا أردنا الدخول إلى مباراة الإياب مع أفضلية ما، لكنني أعتقد أننا بحاجة لأن نكون راضين (الأداء بمباراة الذهاب). لقد تنافسنا بشكل جيد للغاية، وإذا فعلنا ذلك مرة أخرى (في مانشستر) فيمكننا التأهل".

ويبحث النادي الملكي عن الثأر من سيتي الذي أقصاه من الدور نصف النهائي الموسم الماضي حين تعادلا ذهابًا في مدريد 1-1 قبل أن يحقق سيتي فوزًا كاسحًا 4-0 إيابًا في طريقه للقب الأول في تاريخه.

ويدخل الـ"سيتيزن" المواجهة مبتهجًا بانتزاعه صدارة الدوري الانجليزي بفارق نقطتين من أرسنال وليفربول، وبات قريا من إحراز اللقب للمرة السادسة في آخر 7 مواسم، معززًا حظوظه بتكرار إنجاز الموسم الماضي عندما حقّق ثلاثية تاريخية، حيث بلغ نصف نهائي كأس إنجلترا حيث سيواجه تشيلسي.

ويعوّل جوارديولا دائمًا على ترسانته المدججة باللاعبين وفي طليعتهم النروجي إيرلينج هالاند، الذي واجه بعض الانتقادات في الآونة الاخيرة على خلفية غيابه عن التهديف بمواجهة ريال في المباريات الثلاث الأخيرة بين الجانبين.

لكنّ مدرّبه دافع عنه بشراسة "الهدف ليس الكرة الذهبية. الهدف هو الفوز بالألقاب وقد فعل ذلك. هل كنا سنفوز بـ5 ألقاب العام الماضي بدونه؟ لم يحصل ذلك بالصدفة".

ونوّه جوارديولا بدور النرويجي "إنه يساعدنا على توفير المزيد من المساحات في مناطق عدّة، وكانت مساهمته استثنائية منذ يوم وصوله الموسم الماضي".

من جهته، يأمل أنشيلوتي أن يتابع البرازيلي رودريجو نجاعته التهديفية بمواجهة سيتي بعد أن سجّل هدفين ساهما في الإطاحة بالفريق الإنجليزي خلال مواجهة الفريقين في نصف نهائي المسابقة عام 2022، قبل أن يهز شباكه مجددًا، الثلاثاء الماضي.

وقال رودريجو بعد المباراة "لم يتوقعوا أن أكون على اليسار، لقد فعلنا ذلك بشكل مختلف وسارت الأمور بشكل جيد. علينا أن نفوز هناك، كل شيء مفتوح، ومن يرتكب أقل عدد من الأخطاء سيتأهل".

بايرن والفرصة الأخيرة

ويتمسّك بايرن بخيط أمل رفيع سعيًا للخروج بلقب هذا الموسم، عندما يواجه أرسنال المضطرب في أليانز أرينا في ميونيخ.

وبعد تعادلهما ذهابا 2-2 في ملعب الإمارات، تبدو حظوظ الفريقين متساوية من أجل مواصلة مشوارهما القاري.

لكنّ بايرن يمني النفس بعدم الخروج خالي الوفاض بعد أن هيمن على لقب الدوري الألماني في المواسم الـ11 الأخيرة، قبل أن يجرّده منه باير ليفركوزن رسميًا الاحد بعدما تُوج باللقب الأول في تاريخه قبل 5 مراحل من نهاية الموسم.

أما أرسنال فتتكرر مآسيه مع اقتراب نهاية كل موسم، بعد أن خسر صدارة الدوري المحلي بشكل دراماتيكي لمصلحة سيتي، رغم أنّ معركة اللقب لا تزال مفتوحة، إلا أنّ الخشية أن يتكرر سيناريو الموسم الماضي عندما فرّط به قبل مراحل قليلة لمصلحة سيتي أيضًا بعد أن تصدر لفترات طويلة.

وقال لاعب أرسنال ديكلان رايس "إنها المباراة المثالية لتحقيق ردة فعل".

وأضاف "نحتاج إلى ردة فعل ليلة الأربعاء وهي فرصة عظيمة لإظهار شخصيتنا وقيادتنا. حان الوقت للذهاب إلى هناك ونأمل أن نصل إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا".

وتابع عن الخسارة المحلية الأخيرة "علينا أن نضع هذا جانبا الآن. لقد انتهى الأمر، إنها مباراة كرة قدم. لقد خسرنا لكننا بحاجة إلى العودة".

وحث مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا فريقه على عدم فقدان الشجاعة، وتحويل التركيز إلى مباراة الأربعاء في ألمانيا.

وقال "إذا كنت تريد الفوز بالبطولات. إذا كنت تريد أن تكون هناك في دوري أبطال أوروبا عندما تكون لديك هذه اللحظات، عليك أن تقف".

من جهته، يسعى مدرب بايرن توماس توخيل إلى تكرار "روح الفوز" بنسخة 2021 مع تشلسي.

وقال توخيل "حصلنا على التعادل (ذهابا) لذا فإنّ الوضع واضح: الفائز يتأهل. نلعب على أرضنا، نحتاج الى هذا النوع من الاجواء الصاخبة من الجماهير ونريد العزيمة، الشغف والنوعية نفسها التي أظهرناها، حينها سنتأهل بالتأكيد".

اخبار ذات الصلة