• Friday 24 September 2021
  • 2021/09/24 15:45:32
{رياضية: الفرات نيوز} شن خبير ومدرب كروي، هجوماً لاذعا على أداء المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة لكأس العالمي في قطر 2022.

وقال عبد اللطيف في تصريح صحفي، ان "مباراتنا أمـام ايـران قد كشفت عن الأداء المتواضع للاعبينا، مبينا اننا لم نتعرض لمثل هذه النتيجة القاسية {0-3} طيلة مشاركاتنا السابقة".
وأضاف :"اذا عدنا الى المباراة الاولى امام كوريا الجنوبية نشاهد ان المستوى الفني لم يكن جيدا رغم التعادل الذي تفاءلنا به لان الفريق الكوري كان غير جيد وكان بطيئا جدا ومختلفا بشكل كبير عـن أسـلـوبـه الـسـريـع ورغــم ادائــه الضعيف اضـاع خمس فرص كان بالامكان ان نتعرض من خلالها لهزيمة لو حالفهم الحظ".
وبين ان "منتخبنا امـام كوريا لم يواجه المرمى بصورة حقيقية وغير قـادر على الهجوم الفعال وخـلـق فــرص لـلـتـسـجـيـل فـكـان الـعـقـم الـهـجـومـي حاضرا طيلة وقـت المـبـاراة وكـان الاداء متواضعا جدا في مباراتنا مع ايران التي خسرناها جراء اداء اللاعبين السلبي في الوضعين الدفاعي والهجومي" مشيرا الـى "انـه لـو انتهت المـبـاراة لصالحنا لـزادت حظوظنا في التأهل الى المونديال".
وبرأ كاظم "مدرب المنتخب أدفـوكـات مـن مسؤولية الخسارة ملقيا باللائمة على اللاعبين كونهم لـم يكونوا بيومهم اضافة الى ان منتخبنا لا يمتلك خط وسط ولاصانع الـعـاب بحجم تلك التصفيات".
وتـابـع، ان "الفوضى والـلـعـب الاسـتـعـراضـي هـو هـويـة لاعـبـي منطقة التحضير اضافة الى الضعف الفني لدى اللاعبين والذي ادى الى تشتيت الكرات في مساحات الملعب، والا بماذا نفسر الوضع الهجومي للمنتخب الذي بدا عاجزا عن تشكيل اي خطورة في المباراتين؟".
ولفت الى ان "منتخبنا الحالي هو الأضعف بتاريخ الـكـرة العراقية وان غالبية اللاعبين لا يستحقون ارتــداء قميص المنتخب، بسبب عجزهم الـواضـح في تطبيق أسلوب اللعب الذي كان يفكر به المدرب الهولندي ادفوكات والمتلخص بالمراقبة في المناطق المهمة وغلق المساحات".
واختتم كاظم حديثه بان "منتخبنا فـي جـمـيـع مـبـاريـاتـه خــلال التصفيات المـاضـيـة لـم يتعرض لمثل هـذه الـخـسـارة لأسباب عـديـدة منها وجــود دوري ضعيف جـدا وادارات متواضعة واشخاص غير مختصين رغم اسمائهم المعروفة في اللجان الفنية في الاندية والمنتخبات، متمنيا اكـمـال التصفيات بعناصر شابة وابعاد الاغـلـبـيـة وتـشـكـيـل ثـلاثـة مـنـتـخـبـات مــن الـفـئـات الـعـمـريـة لـلـتـصـفـيـات المـقـبـلـة اضـافـة الــى تشكيل لجنة اداريـة وفنية جديدة تضم الكفاءات الذين لم يلتفت اليهم احد ولهم تجارب احترافية ومنحهم الصلاحية في اختيار الاجهزة الفنية".
 

اخبار ذات الصلة