• Friday 21 June 2024
  • 2024/06/21 03:36:19
{دولية: الفرات نيوز} أعلنت السلطات الدنماركية أنّ رئيسة الوزراء ميتي فريديريكسن "تعرضت للضرب" على يد رجل وسط ميدان في كوبنهاغن مساء الجمعة، مشيرة إلى أنّه تمّ توقيف المعتدي.

وقال مكتب رئيسة الوزراء في بيان إنّ "رئيسة الوزراء فريديريكسن تعرّضت للضرب على يد رجل في كولتورفيت في كوبنهاغن. لقد تمّ توقيف الرجل"، مشيراً إلى أنّ رئيسة الوزراء "مصدومة بالواقعة".

بدورها، أكّدت شرطة كوبنهاغن وقوع حادثة تتعلق برئيسة الوزراء لكنّها لم تقدم بشأنها أيّ تفاصيل.

وقالت الشرطة في بيان على منصة إكس "لدينا شخص واحد أوقف في إطار القضية التي نحقّق فيها الآن. في هذا الوقت، ليس لدينا أيّ تعليقات أو ملاحظات أخرى حول القضية".

موجة تنديد واسعة

وأثار الاعتداء موجة تنديد واسعة داخل الدنمارك وخارجها.

وقال وزير البيئة ماغنوس هيونيكي في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي إنّ الاعتداء على رئيسة الوزراء "واقعة تهزّنا جميعاً، نحن المقرّبين منها".

كما أضاف أنّ "أمراً كهذا لا ينبغي أن يحدث في بلدنا الجميل والآمن والحرّ".

وفي بروكسل، قالت رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا إنّ الاعتداء الذي استهدف رئيسة الوزراء الدنماركية "مقزّز"، مشدّدة على أنّ "العنف ليس له مكان في السياسة".

بدوره، عبّر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن "سخطه" إزاء الاعتداء.

وكتب ميشال في منشور على منصة إكس "أدين بشدّة هذا الاعتداء الجبان".

ووقع الاعتداء بينما كان الناخبون الدنماركيون يستعدّون للإدلاء بصوتهم في الانتخابات الأوروبية الأحد.

اخبار ذات الصلة