• Sunday 16 June 2024
  • 2024/06/16 22:40:35
{دولية:الفرات نيوز} على طريق السباق نحو البيت الأبيض، باتت حلبة المنافسة مكتظة بالعديد من المرشحين، الذين يحاولون اقتناص بطاقة الترشح "الذهبية".

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

فالانتخابات الرئاسية الأمريكية التي كانت تبشر بتكرار سيناريو 2020، احتدمت المنافسة فيها مبكرًا، ببروز مرشحين جدد على الساحة، والذين قد يكونون بمثابة "الحصان الأسود" لذلك الاستحقاق الديمقراطي.
آخر هؤلاء المتقدمين إلى حلبة المنافسة، الجمهوري رون ديسانتيس والذي أعلن اليوم الأربعاء رسميا لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة عام ،2024 ليبدأ معركة ضد دونالد ترامب يتوقع أن تكون حامية الوطيس.
وقدّم حاكم ولاية فلوريدا أوراق الترشح للجنة الفدرالية للانتخابات قبل ساعات من محادثة مقررة مع إيلون ماسك عبر موقع "تويتر".
ويعد ترشّح ديسانتيس البالغ 44 عاما منتظرًا بشدة لدى قطاعات من الجمهوريين الباحثين عن بديل للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب البالغ 76 عامًا والذي يشاركه أفكاره لكن ليس أسلوبه.
إلا أن اختياره إطلاق الحملة خلال محادثة مع مدير "تويتر" والتي سيسيّرها رجل الأعمال الجمهوري ديفيد ساكس، يعد خطوة خارجة عن المألوف.
من جهته، عبّر إيلون ماسك عن ارتياحه لهذا الخيار، قائلا "إنها المرة الأولى التي سنختبر فيها أمرا من هذا النوع على شبكة للتواصل الاجتماعي"، متعهدا "بمحادثة تشمل أسئلة وأجوبة حينيّة وغير مكتوبة".
إلا أن الملياردير المعروف بمواقفه السياسية غير الواضحة، حرص على توضيح أن هذه المحادثة يجب ألا تعتبر رعاية.
المنافس الرئيس
ويعتبر حاكم فلوريدا المنافس الرئيسي لدونالد ترامب لكسب ترشيح الحزب الجمهوري، وسينافس الفائز في هذه الانتخابات التمهيدية في نوفمبر/تشرين الثاني 2024 المرشح الذي يختاره الحزب الديمقراطي وسيكون على الأرجح جو بايدن.
واكتسب ديسانتيس شعبية عبر إطلاقه مواقف محافظة متشددة بشأن التعليم والهجرة. وقد حوّل ولايته إلى مختبر لأفكار المحافظين باسم المعركة ضد ما يعتبره "تفكيرا سليما مزعوما". لكن طريقه إلى البيت الأبيض مليء بالعقبات.
فالحاكم الذي يعقد فيه عدد كبير من المحافظين آمالهم في الانتخابات الرئاسية بعد إعادة انتخابه في فلوريدا في نوفمبر/تشرين الثاني 2022، يتقدم عليه وبفارق كبير دونالد ترامب المرشح رسميًا منذ 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، حسب عدد من استطلاعات الرأي.
لكن يجب النظر إلى استطلاعات الرأي بحذر لأن الاقتراع ما زال بعيدا، إلا أن دونالد ترامب سارع إلى نشر نتائجها على شبكته الاجتماعية الثلاثاء، منذ الشائعات الأولى عن إعلان رون ديسانتيس ترشحه.
والعقبة الرئيسية أمام هذا الأب لثلاثة أولاد هي أنه لا يتمتع بكاريزما، الأمر الذي يشير إليه كل الأطراف ولا يتردد معسكر ترامب في مهاجمته.
وقال أحد مستشاري دونالد ترامب لـ"فرانس برس"، ساخرًا إن "الإعلان عن ترشحه على تويتر ينطبق تماما على شخصيته" لأنه "بهذه الطريقة لا يحتاج إلى التفاعل مع أي شخص".
زرع شخصية
وبدأ تبادل الانتقادات بين الرجلين قبل وقت طويل من إعلان حاكم فلوريدا ترشحه رسميا.
وكتب ترامب على شبكته للتواصل الاجتماعي "تروث سوشال" ساخرا "المشكلة مع ديسانتيس هي أنه سيحتاج إلى عملية زرع شخصية".
وسارع ترامب الغارق في التحقيقات القضائية لإطلاق سباقه الثالث إلى البيت الأبيض وحشد قاعدته التي ظلت إلى حد كبير موالية له.
وفي هذه المواجهة مع دونالد ترامب، يمكن لرون ديسانتيس الاعتماد على ميزانية ضخمة لمعركته تبلغ 110 ملايين دولار، وهو ينوي الاعتماد على هذه الأموال لمحاولة تقليص الفارق بينه وبين خصمه عبر إغراق البلاد بالإعلانات الدعائية.
وفي مقطع فيديو نشرته مؤخرا لجنته للعمل السياسي، يضع رجل ملصق كتب عليه "ديسانتيس رئيسا" على آخر كتب عليه "ترامب 2016" على سيارة.
وهذا ملخص للرسالة التي يريد الحاكم توجيهها إلى الناخبين، وتفيد بأن ديسانتيس الذي انتُخب حاكما لفلوريدا في 2018، بدعم من دونالد ترامب، بات يجسّد "الحرس الجديد".
وحاليا، لا تتجاوز نوايا التصويت للمرشحين الجمهوريين المعلنين الآخرين - نيكي هالي وتيم سكوت وآسا هاتشينسون – الـ5% إلا في ما ندر.

اخبار ذات الصلة