• Tuesday 23 July 2024
  • 2024/07/23 14:57:19
{تقارير:الفرات نيوز} تقرير/ وفاء الفتلاوي

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

مع حلول عيد الأضحى المبارك تزداد المخاوف من زيادة نسبة الوفيات والاصابات بالحمى النزفية لاسيما مع استمرار الجزر العشوائي المنتشر بشكل مقلق في ضواحي العاصمة بغداد والمحافظات لغياب الرقابة الحكومية لإيقاف هذه العمليات المضرة بصحة المواطن والبيئة مع ترجيحات رسمية بارتفاع نسبة الإصابة بالفيروس المميت خلال فترة العيد.
وتثير الحمى النزفية الفيروسية "قلقا متزايدا حول العالم"، خاصة وأنها خلال العقدين الماضيين شهد 12 دولة في شرق المتوسط حدوث "فاشيات" متقطعة بانتشار "الحميات النزفية"، والتي قد تؤدي إلى حدوث "أوبئة" بمعدلات وفيات مرتفعة، خاصة إذا ما ترافقت مع عدم توفر اللقاحات أو غياب التشخيص المبكر.

اصابات متوقعة

وأعلنت وزارة الصحة احتمالية ظهور إصابات جديدة بمرض الحمى النزفية في المناسبات الاجتماعية وخاصة في عيد الاضحى بسبب الجزر العشوائي للأضاحي.

وقال متحدث الصحة سيف البدر {للفرات نيوز} ان :"مرض الحمى النزفية مرض متوطن ففي كل عام نسجل اصابات وحالات معينة وفي سنوات يكون بها معدل الاصابات اعلى وهذا ماحدث في الفترة الاخيرة مع الأسف".

وأضاف، ان "وزارة الصحة كثفت جهودها فيما يخص عملها بشأن الحمى النزفية كونها من الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان؛ لكن الدور الاكبر يقع على عاتق وزارة الزراعة في موضوع مكافحة حشرة القراد والحد من الجزر والنقل والرعي العشوائي للحيوانات والمواشي".
     
وأشار البدر الى "دور وزارة الصحة بهذا الشأن هو الاكتشاف المبكر للحالات وتقديم الرعاية الصحية" مؤكدا انها "تمتلك القدرة العالية على التشخيص مع توفر بروتوكول علاجي معتمد من قبل الوزارة حيث اثبت فعاليته العالية، ويبقى الموضوع الأهم ان يكون التشخيص المبكر قبل وصول المريض لحالة المضاعفات".

ونوه "في المناسبات الاجتماعية وخاصة عيد الاضحى المبارك يكثر فيها نحر الاضاحي وهذا يشكل احتمالية ظهور اصابات جديدة لذلك وزارة الصحة تعمل على تكثيف التدقيق والتوعية الصحية قبل هذه المناسبات".

واكد البدر "على ضرورة قيام الجهات المعنية بمعالجة الذبح والرعي والنقل العشوائي غير الصحيح للمواشي في المدن كما نؤكد على ضرورة الانتباه على الاعراض في مراحله المبكرة خاصة المربين والجزارين وفي حال ظهورها التوجه الى أقرب مؤسسة صحية".

كما شدد على "ارتداء الملابس الواقية اثناء التعامل مع الحيوانات {لحومها وانسجتها} واخذ الوقت الكافي لطهي اللحوم وخزنها بالتجميد في درجة كافية".  

وجاءت إحصائية وزارة الصحة الاخيرة في أيار 2024 وسجلت 39 إصابة مؤكدة بالحمى النزفية و5 وفيات منذ بداية العام الحالي، حيث توزعت الإصابات والوفيات موزعة كالتالي: ذي قار 12 إصابة وحالتي وفاة، نينوى 6 إصابات وحالة وفاة واحدة، وفي واسط 5 إصابات وفي بغداد الكرخ 4 إصابات.
كما سجلت بابل 4 إصابات وحالة وفاة واحدة، وفي ميسان 3 إصابات مؤكدة، بغداد - الرصافة حالتان وحالة وفاة، وفي كركوك والنجف والمثنى إصابة واحدة في كل منها، بحسب البدر.

تعليمات

من جانبها اوصت لجنة الصحة والبيئة النيابية بضرورة اتباع تعليمات واضحة للجزر خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وهذا ما اوضحه رئيس اللجنة، ماجد شنكالي {للفرات نيوز} بالقول انه :"مع اقبالنا على عيد الاضحى المبارك يجب ان يكون هنالك اتباع تعليمات واضحة للجزر من خلال دائرة البيطرة والصحة، وان يكون الجزر في المجازر المعتمدة، فضلا عن اصدار توعية صحية متكاملة من قبل الصحة العامة وادارتها".

وشدد شنكالي، على "ضرورة التعامل مع اللحوم بان تتخذ اجراءات وقائية من لبس القفازات والطبخ الجيد"، مؤكداً ان "الحمى النزفية ينتقل بملامسة اللحم المصاب بالفيروس والانسان".

مجازر شكلية

الى ذلك أحدث الخبير البيئي ثائر يوسف، صدمة في تصريح له بشأن المجازر في الاقضية والنواحي والتي وصفها بـ{الشكلية} وبين الأسباب. 

وقال يوسف {للفرات نيوز} انه :"لدينا مشكلة في العراق باغلبية الجزر الحالي عشوائي ويعتمد على نفس القصاب اي صاحب محل الجزارة، وان المجازر الموجودة داخل الاقضية والمحافظات عبارة عن مجازر شكلية حيث يكون نحر المواشي في الساعة الرابعة فجرا ولا تتواجد الكوادر العاملة في هذه الساعة".

واردف، ان "عمليات الفحص على المواشي روتينية تعتمد 100% على العمال المتواجدين في المجازر، بالإضافة الى ان اغلب المواشي من العجول والابقار والاغنام هي مستوردة وجميعها محملة بالأمراض والفيروسات الانتقالية".

ونوه يوسف بـ"غياب الرقابة وانعدام الوعي لدى المواطنين ستدفع نحو ارتفاع الاصابات بالأمراض"، موصياً بـ" تشكيل خلية ازمة من وزارة الزراعة وأخرى في كل محافظة لمراقبة المجازر وعمليات النحر".

لهيب الاسعار

وتشهد أسعار اللحوم الحمراء خاصة الأغنام منها ارتفاعاً مسبوق في السوق المحلية مع زيادة الطلب بصورة كبيرة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، والذي وصل سعر الكيلو غرام الواحد حتى كتابة هذا التقرير الى 23 ألف دينار وترجيحات بوصوله الى 25 ألف دينار خلال أيام العيد.
 
ولحل هذه المعضلة المقترنة بالأعياد والمناسبات، أعلنت وزارة الزراعة استمرار استيراد لحوم المواشي من الابقار والاغنام الى العراق ومن مناشئ عالمية مختلفة.

وقال متحدث وزارة الزراعة، محمد الخزاعي {للفرات نيوز} ان :"عمليات استيراد المواشي لا ترتبط بحدث او مناسبة معينة وهي مستمرة لم تتوقف، وعمليات منح الاجازات الخاصة باستيراد المواشي الحية لأغراض الذبح مستمرة حسب الاجراءات المتضمنة تسهيلات تخفيض الرسوم الكمركية بنسبة 50%".

وبين، ان "الرسوم المستوفاة في وزارتي الزراعة والتجارة باعتبارهما الجهة الرسمية المسؤولة عن اكتمال عمليات منح الاجازة والاستيراد ايضاً خفضت الى درجة كبيرة".

وتابع الخزاعي "لكن فيما يتعلق بأسعار اللحوم المستوردة وخاصة الاغنام متوفرة وبمتناول الجميع وحدد سعر الكيلو الواحد من لحوم الابقار بحوالي 6 الاف دينار فيما تراوحت اسعار لحوم الاغنام المستوردة من 9-10 الاف دينار للكيلو الواحد".

وأشار الى ان "مشكلتنا تكمن بذائقة المواطن العراقي تذهب باتجاه اللحوم المحلية بالتالي يزداد الطلب في المناسبات والاعياد وغيرها فتحدث شحة يرافقها ارتفاع في أسعارها"، مردفاً "المعالجات موجودة ومستمرة في ضمان استقرار الاسعار اولا ومن ثم العمل على تخفيضها تدريجياً".

 

اخبار ذات الصلة