• Tuesday 16 April 2024
  • 2024/04/16 10:33:25
{تقارير:الفرات نيوز} تقرير/وفاء الفتلاوي

المختصر المفيد.. في الاخبار الهامة تجده في قناة الفرات نيوز على التلكرام  .. للاشتراك اضغط هنا

ما ان بدأت مسيرة العشق المحمدية حتى فتحت العاصمة بغداد ذراعيها لاستقبال ملايين المحبين والموالين القادمين سيراً على الاقدام من مختلف المحافظات العراقية لإحياء ذكرى استشهاد الامام موسى ابن جعفر "عليه السلام".
عشاق ال محمد لم توقفهم التقلبات المناخية وانخفاض درجات الحرارة بمسيرات امتدت لأيام للوصول الى قباب الصبر في مدينة الكاظمة المقدسة فغاية هؤلاء العاشقين هو استمرار ذكر النبي محمد وال بيته {صلوات الله وسلامه عليهم}، فإحياء ذكرى الامام كاظم الغيض "عليه السلام" هو احياء لكل المظلومين والمغيبين قي غياهب السجن بشتى اشكاله وصوره.


وبدأت قوافل المواكب الحسينية، بالتوافد الى بغداد ونصب خيامها في المناطق المحيطة بمدينة الكاظمية استعداداً للزيارة الرجبية يوم الثلاثاء المقبل.  
ونصبت الاف السرادق لتقديم الخدمة للمعزين ولإحياء الذكرى الالمية عبر مشاهد الكرم والجود بالنفس، حيث سارعت مواكب العزاء على امتداد طريق الزائرين الى قلب العاصمة بتوزيع شتى انواع الطعام والشراب.


"خطة أمنية مميزة"
كما باشرت القوات الامنية عبر نشر الالاف من القوات الامنية والحشد الشعبي لتامين طرق المسير نحو الكاظمية المقدسة.
ودخلت الخطة الأمنية الخاصة بزيارة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم "عليه السلام" حيز التنفيذ صباح الجمعة بحسب توجيه وزير الداخلية رئيس اللجنة الأمنية العليا لتأمين الزيارة الرجبية عبد الأمير الشمري.
حيث وجه بالشروع بالخطة الأمنية الخاصة بذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر عليه السلام اعتباراً من الجمعة، مؤكدا على انسيابية الحركة وتقديم أفضل الخدمات للزائرين وتكثيف الجهود لإنجاح الزيارة.
مايمز الخطة الامنية في هذا العام قلة القطوعات الامنية نحو مدينة الكاظمية المقدسة باستثناء بعض القطوعات المرورية لمنع حالة الزخم المروري مع استمرار تدفق الزائرين.
تجدر الإشارة الى ان هيأة الحشد الشعبي المتمثلة بقيادة قاطع عمليات بغداد والالوية المحلقة بها تقوم بتأمين الزيارة الرجبية عن طريق تأمين الطرق للزائرين القادمين سيرا على الاقدام او بواسطة العجلات والمشاركة بنقل الزوار والتفويج العكسي ونصب المواكب الخدمية والمفارز الطبية.


"محافظة وامانة بغداد"
من جانبها استنفرت محافظة بغداد الجهود الأمنية والخدمية لملاكات ودوائر المحافظة لإنجاح زيارة ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم "عليه السلام".
ووجه المحافظ محمد جابر العطا، دوائر محافظة بغداد (البلديات، الماء، المجاري) بـالاستنفار التام لجميع ملاكاتها وآلياتها على طرق الزائرين وتكثيف الجهود الخدمية وتوفير المياه الصالحة للشرب وأعمال التنظيفات وتقديم الدعم إلى المواكب الحسينية.
الخطة ستنطلق من خلال غرفة العمليات المشكلة في مقر بلدية الكاظمية بدءاً من الثاني من شهر شباط المقبل وستستمر الى ما بعد انتهاء مراسم الزيارة، وستكون هناك متابعة لحركة توزيع الآليات التخصصية من خلال نظام GPS".
على ضوء ذلك وجه ايمن بغداد بتقسيم مدينة الكاظمية إلى 9 قواطع؛ لتتسلم كل بلدية أو بلديتين أحد القواطع لإدارته بالكامل ويتولى كل مدير عام ادارة أحدها الى جانب الجهد الساند الذي سيتم رفده لكل قاطع مع تواجد السادة وكلاء امانة بغداد للشؤون الفنية والإدارية للإشراف على عدد من القواطع المهمة.
كما وجه باشراك أكثر من 1800 عامل نظافة و 80 كابسة لجمع النفايات الى جانب عدد من حوضيات نقل المياه والآليات الاخرى التخصصية وتهيئة ورش الصيانة والوقود اللازم لها مع توزيع حاويات النفايات المترية في طرق مرور الزائرين وبالقرب من المواكب الحسينية.

"العتبة الكاظمية المقدسة"
وباشرت العتبة الكاظميَّة المقدسة استعداداتها لتنفيذ الخطة الخاصة بالزيارة الرجبيَّة بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) في الخامس والعشرين من رجب الحالي يوم الثلاثاء المقبل.
وقال سعد الحجية نائب أمين عام العتبة ورئيس لجنة الزيارة المليونية لوكالة {الفرات نيوز} "تم الانتهاء من الاستعدادات الأمنية والخدمية الخاصة بإحياء ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام من خلال اجتماع أمني موسع للجنة العليا للزيارة المليونية المشكلة".

"تأمين صحة الزائرين"
وزارة الصحة كان لها خطة الإسناد الطبي لزيارة الإمام موسى الكاظم "عليه السلام" والمتضمنة تقديم خدمات صحية وقائية وعلاجية وتغطية الطرق المؤدية إلى مدينة الكاظمية المقدسة من خلال الفرق والمفارز الطبية، وإرسال سيارات الإسعاف مع كوادر متخصصة ومرابطة 30 سيارة إسعاف و3 عيادات متنقلة داخل الطوق الامني لمدينة الكاظمية و80 سيارة إسعاف خارج الطوق الأمني.
وبحسب تصريح وزير الصحة صالح الحسناوي، انه ستفتح مفارز طبية على طول طريق الزائرين، وتوفير جميع الأدوية المنقذة للحياة وتجهيز المؤسسات الصحية وتهيئة ردهات الطوارئ في مستشفيات بغداد، وتأمين رصيد كافي من الدم بمختلف الفئات وخاصة الأصناف النادرة.
كما وجه بنشر الرسائل والإرشادات الصحية والاطلاع على الأغذية والمشروبات المقدمة للزائرين وصلاحيتها للاستهلاك البشري، وتقليل الإجازات لجميع الملاكات الطبية والصحية والإدارية بمناسبة الزيارة المقدسة.

"خطة من محورين"
الى ذلك استكملت مديرية الدفاع المدني خطتها الإجرائية لتأمين الزائرين من خلال نشر فرق الدفاع المدني في مدينة الكاظمية والطرق المؤدية صوب الضريح الشريف والتي تمثلت بكافة أصناف وواجبات الدفاع المدني.
وقال مدير شعبة اعلام مديرية الدفاع المدني نؤاس صباح شاكر {للفرات نيوز}، حيث انتشرت فرق تخصصية في مجال الإنقاذ والاطفاء والاسعاف وفرق معالجة القنابل غير المنفلقة وكذلك اشركت فريق الاستجابة لحوادث الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية المعروف فريق CBRN إضافة الى اشراك فرق حماية البيئة التابعة إليها وفق خطة دأبت على تنفيذها مديرية الدفاع المدني بناء على خبراتها السابقة لتأمين الزائرين مع تحديثها سنويا بما يضمن أفضل نتائج.
كذلك نقل المياه الى المواكب الحسينية وتقديم المساعدة إليهم في جانب التوعوي الإرشادي لإجراءات السلامة ومتطلبات الدفاع المدني وخصوصا في المواكب التي تستخدم وسائل الطبخ لتفادي مسببات اندلاع الحوادث الحريق مع تعريفهم برقم سيطرة الدفاع المدني 115 وأهمية سرعة الاتصال في الحالات الطارئة.

"استثناء 3 اطواق"
وشكلت وزارة الكهرباء غرفة عمليات برئاسة وزيرها زياد علي فاضل ، لتأمين كامل متطلبات الزيارة وإستنفار كامل الجهد الفني والهندسي والألي في الوزارة، وهي مستمرة في العمل صباحاً ومساءً.
ووفقا لتصريح المتحدث باسم الوزراء احمد موسى، انه تم التوجيه بالدعم والإسناد من كافة الشركات العامة للتوزيع لدعم جهود كهرباء بغداد، موضحاً أن الإنارة في الطرقات والجسور والأحياء جاهزة للعمل ومستثناة خلال الزيارة.
حيث قسمت مدينة الكاظمية الى ثلاثة أطواق، وجميعها مستثناة من القطع المبرمج، بهدف تأمين الإنارة الكافية للمدينة وإيصال التيار الكهربائي لجميع المواكب الحسينية.

"تفويج الزائرين"
واعلنت وزارة النقل، تهيئة 250 باصاً ذات الطابق والطابقين لتسهيل عملية نقل وتفويج الزائرين بين القطوعات في العاصمة بغداد وعلى ثلاثة محاور خلال تأدية مراسم ذكرى استشهاد الامام موسى الكاظم {عليه السلام}.
كما خصصت 50 باصاً احتياطاً مختلف السعات والاحجام لامتصاص الزخم الحاصل في ساعات الذروة وتوفير أكبر قدر ممكن من الحافلات لنقل الزائرين بسلاسة وانسيابية عالية.
وساهمت الشركة العامة للمسافرين والوفود باكثر من 400 باص ذات الطابق والطابقين وعلى ثلاث محاور تنطلق من جامع النداء بأتجاه ساحة الدلال في الاعظمية ، فيما سيكون المحور الثاني من المحطة العالمية في منطقة العلاوي بأتجاه مدينة الكاظمية المقدسة ، والمحور الثالث من جسر حي العدل بأتجاه ساحة عدن.
كما زجت الشركة العامة لسكك حديد العراق 11 قطار لتفويج الزائرين وعلى ثلاثة محاور ايضا : الاول سيكون الانطلاق من المحطة المركزية في منطقة العلاوي الى ساحة عدن وبالعكس ، فيما سيكون المحور الثاني من ساحة ام الطبول الى ساحة عدن وبالعكس ، اما المحور الثالث بصرة بغداد مروراً بمحافظتي الناصرية والديوانية وبالعكس .
 

اخبار ذات الصلة